Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخباربوليوودفنون

النجمة الهندية سحر تترك الفيلم للإسلام من جديد

بنجلور : أعلنت الممثلة الشعبية البوجبرية الآنسة سحر أفشة في عمرها الثامن والعشرين توبتها وصرحت مؤخرًا أنها قررت ترك صناعة الترفيه السينمائي لتتبع المسار الديني للإسلام. وسحر ليست أول ممثلة في الهند تتخذ مثل هذه الخطوة ، حيث قررت للحياة الدينية ، ومن قبلها كانت سنا خان ممثلة فيلم لوكأب و النجمة زيرا وسيم بطلة دنجل ، تركتا صناعة الترفيه السينمائي وهن الثلاث ودعن وداعًا لعرض العروض الفنية لمتابعة الطريق الذي حدده الله تعالى.

وصرحت الفنانة سحر أفشة أنها ستتخلى عن المسلسلات والأفلام لتتبع تعاليم الإسلام. في تدوينة طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي قالت سحر إنها تريد أن تعيش حياتها المستقبلية وفقًا للتعاليم الإسلامية وبركات الله.

صارت سحر أفشة معروفة بأفلام بهوجبورية مثل مهندي لغاكيه رکھنا وبدأت سحر مسيرتها السينمائية في عام 2018 بفيلم التيلوجو كرت كرما كريا وظهرت لأول مرة في صناعة أفلام بوجوبورية في عام 2020 بفيلم مع الممثل كهيسري لال يادو في العام نفسه ، وظهرت سحر أفشة في فيلم درامي “غاتاك” مع الممثل الرومانسي باوان سينغ في العام نفسه .

وجاء هذا التصريح الجريء عبر حسابها في إنستاغرام قبل يومين وأضافت الممثلة فيه إلى أنها ستغادر عالم السينما نهائيا ولن تمثل شيئًا في هذا المجال بعد الآن وقالت إنها تنوي أن تعيش حياة وفق التربية الإسلامية . وتتخلى عن قلقها بشأن الحياة عن طريق التوبة والاستغفار وتريد أن تعيش حياة جديدة وفق المعتقدات الإسلامية وأوامر الله وتجتنب عن كل هموم حياة الدنيا متمسكة بشعائر وشرائع الدين.

وقالت عن دخولها في هذا المجال السينمائي كله كان بالصدفة. ولكنها الآن قررت إنهاء كل شيء متعلق بالأفلام والمسلسلات و ستكون الحياة التالية لله وفي الله حيث وجهت كالنصيحة للشباب : أترك الحياة الفاتنة و أمشي فقط على الطريق الذي هداني إليه الرب سبحانه وتعالى.

وسحر من مواليد مدينة بنجلور في سنة ١٩٩٤ ودرست في ممباي وعاشت في الولايات الشمالية وعملت في مشاريع سينمائية بأدوار فاتنة وكان أكثر أفلامها باللغة البوجبورية وهي لغة إقليمية محكية في أجزاء من شمال الهند الأوسط وشرقها. يتكلم بها أهل الجزء الغربي من ولاية بهار، والجزء الشمالي الغربي من ولاية جهارخاند، ومنطقة بيرفنشال بأتر برديش الشمالية ؛ فضلا عن المنطقة المتاخمة للسهول الجنوبية في نيبال.

البوجبيرية محكية أيضا في غيانا وفي السورينام وجزر الكاريبي تعرف بـ لغة هندية كاريبية، علاوة عن جزر فيجي، وترينيداد وتوباغو، وموريشيوس وفي هذه البلدان كلها لها معجبون بها من كل الديانات وأوقعهم تصريحها في حزن وأسى شدیدین إلا أن الممثلة في إرادة قوية وتوبة نصوح وعزم على ألا ترجع إلى الجاهلية و تعيش عيشة كريمة بالالتزام الديني والانضباط النفسي

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button