أخبار

أكبر تجمع شباب و مسيرة إسلامية بكيرالا

كوتشي / كيرالا : شهدت مدينة كوتشي لأكبر تجمع إسلامي للشباب المسلم والمسيرة الشبابية في يومي السبت والأحد بتاريخ 21 و 22 / مايو 2022، حيث استضاف استاد كالور الدولي التذكاري للسيد جوهر لال نهرو لتنظيم المؤتمر الثاني لحركة التضامن التابع للجماعة الإسلامية الهندية الذي انعقد في إرناكولام تحت شعار “فخر الإيمان هو تراث التحرير”

ابتدأت فعاليات المؤتمر يوم السبت في تمام الساعة العاشرة صباحا حيث رفع علم الحركة رئيسها د. نحاس مالا أحد قيادات الشباب الهنود، وحضر 10000 مندوب شاب من صباح السبت إلى بعد ظهر الأحد. قام الأستاذ عارف علي الأمين العام للجماعة الإسلامية لعموم الهند بافتتاح الجلسة و ألقى فيها المحاضرون كلماتهم العلمية أمثال الدكتور عبد السلام أحمد مدير الجامعة الإسلامية بكيرالا ونائبه الأستاذ محمد أشرف والسيد في تي عبد الله کویا في الجلسات المختلفة .

وتحدث في المؤتمر العام كل من السادة منور علي شهاب تنغل مندوب رابطة السلمين و الأستاذ عبد الشكور القاسمي مندوب هيئة الأحوال الشخصية والأستاذ صلاح الدين المدني مندوب ندوة المجاهدين والأستاذ أشرف تي كيه مندوب جماعة الحكمة السلفية والأستاذ عليار القاسمي رئيس جمعية العلماء بكيرالا و الأستاذ شمس الدين المناني مندوب دكشينا و والأستاذ شيخ محمد كاراكونو وآخرون . وناقش نشطاء شباب في برنامج ” زخم الشباب” تحت شعار “الشباب مستعد لمقاومة الفاشية”.

وناقش المؤتمر كل الجوانب التي تسرب منها الفاشية إلى حياة الهنود اليومية وذلك بمشاركة أمثال السيد أديتيا مينون ، والسيد مانغ ثين شوي ( مندوب مجتمع الروهينجا ) ورجاء الكريم ، وآصف مجتبى ، وولي رحماني و لبيد شافي ورازق رحيم وغيرهم .

وحضر عشرات الآلاف من الشباب في المسيرة التي انطلقت من ساحة شاهين باغ في ملعب كالور بعد تجمع الشباب يوم الأحد الساعة الثانية والنصف ظهرا وقام السيد سعادت الله الحسيني أمير الجماعة الإسلامية لعموم الهند المؤتمر العام وكان السفير الفلسطيني للهند السيد عدنان أبو الهيجاء ضيف شرف الجلسة.

وشارك في الجلسة السيد أكار باتيل رئيس منظمة العفو الدولية والأستاذ عارف علي الأمين العام للجماعة الإسلامية الهندية والأستاذ عبد العزيز أمير الجماعة الإسلامية لولاية كيرالا وأديتيا مينون محرر كوينت الشهرية و الأخت فاطمة شاباريمالا ، الناشطة الاجتماعية التي اعتنقت الإسلام مؤخرا ونرجس خالد الصيفي والأستاذ مجيب الرحمن نائب أمير الجماعة الإسلامية لولاية كيرالا والمحامية تمنی سلطانة ورئيسة منظمة البنات المسلمات والأخ أمجد علي رئيس منظمة الطلاب الإسلامية بكيرالا والأخ صهيب صادق نائب الرئيس لحركة التضامن والأخ جميل بي بي الأمين العام والأخ شبير سي كيه ، المنسق العام للمؤتمر .


طالب المؤتمر ببعض التوصيات والمقترحات المهمة من حکام الدولة :

  1. سحب أداة القمع التي يستخدمها نظام قانون UAPA
  2. (منع) الأنشطة غير المشروعة لاتهام الشباب المسلم بالإرهاب في ديار الهند
  3. تشريعات خاصة لحجز للمسلمين في مجلس النواب الهندي حتى تتحقق حقوقهم المشروعة
  4. ضمان حماية قانونية خاصة للمجتمع المسلم
  5. يجب اعتبار الإسلاموفوبيا ( الخوف من الإسلام) جريمة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى