أخبار

لغويان مغتربان يحصلان على جائزة الإمارات للتميز في اللغة العربية

بقلم : شبير علي تُفور

دبي: في إطار احتفالات اليونسكو باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر تحت رعاية الأمم المتحدة، عقدت مؤسسة بيت الشركة الإمارتية (إي سي اتش) مزود الخدمات الحكومية في دبي حفلتها السنوية لتكريم الأجانب المتميزين في اللغة العربية وتوزيع الجوائز. 

وقام أحمد فلكناس، ممثل دائرة الهجرة بدبي بتسليم الجوائز للتميز في اللغة العربية للأستاذ نسيم حمزة أحمد، رئيس تحرير بوابة الهندية الإلكترونية في اللغة العربية والحاصل على التأشيرة الذهبية لإتقانه اللغة العربية وخدماته لتعليم ونشر اللغة العربية بين الجاليات الأجنبية والدكتور رحمة الله نوفل المفكر والكاتب الهندي وذلك في حفل نظمته إي سي اتش في مقرها الجديد بمبنى الساحلي في الطوار، في حضور كبار المسؤولين من مختلف الدوائر الحكومية في دبي بما فيهم شيراز أحمد وأمجد مجيد ومحمد رجيب.

وقال السيد إقبال محمد المدير التنفيذي لمؤسسة اي سي اتش: “إن لجنة التحكيم أعلنت عن منح الجائزة هذه السنة تقديراً لمساهمات الفائزين المتميزة في خدمة اللغة العربية ونشرها على مستوى عالمي، فضلاً عن جهودهم في تعزيزها بين المغتربين. 

وأضاف : “في إطار جهودنا لدعم مبادرات دولة الإمارات في مجال نشر اللغة العربية نشجع جميع موظفينا الأجانب لتعلم العربية وقد قررنا أن نوفر لهم دورة مجانية حتى يستخدموا لغة دولة الإمارات الرسمية بدون خطأ في تعاملاتنا اليومية. 

وشجع الدكتور رحمة الله نوفل الحضور بخطبته الرائعة عن أهمية اللغة العربية على تعلم العربية حيث قال إننا أحق أن نتعلم العربية ونستفيد منها بكوننا نعيش مع العرب الذين دائما يشجعوننا لتعلم لغتهم وهم أكثر الناس حرصا على تبادل اللغات والثقافات بين الشعوب، فعلينا أن نستغل هذه الفرص المتوفرة لدينا التي يفتقر إليها الكثير في جميع أنحاء العالم.

ومن جانبه قال نسيم حمزة أحمد: “نحن فخورون أن نعيش في دولة الإمارات تحت قيادتها الرشيدة التي تشجع كل من يحب ويخدم اللغة العربية من خلال مبادراتها وجوائزها المتنوعة بهدف النهوض باللغة العربية وتشجيع الجميع لاستخدامها في التعاملات اليومية ونشرها وتعزيز مكانتها عالميا. 

وأضاف قائلا: إن اللغة العربية من أجمل وأسهل اللغات في العالم وليس من الحكمة أن تكون من إحدى أصعب اللغات، كما يدعي البعض، بمجرد كونها لغة القرآن الكريم. فعلينا أن نحب هذه اللغة الجميلة بإخلاص ونؤمن بأنها سهلة جدا حتى نتعلمها بشكل صحيح بدون تكسيرها بحجة تسهيل الفهم للأجانب. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى