أخبار

كلما أحب شخصا أخذه الموت

الدكتور معراج أحمد معراج الندوي

كل إنسان حضر وسوف يحضر إلى هذه الدنيا الفانية سيسكنه طوال حياته هاجس الموت، لذا قيل “موتو قبل أن تموتوا” بمعنى تفكروا في الموت كي تعرفوا قيمة الحياة، ولكي تعيشوا برضاء وبعطاء أفضل، وتكونوا قولا وفعلا أبناء الحياة. التفكير في الموت يورث التقوى والعمل الصالح.

الأستاذ إحسان الرحمن

 رحل صباح اليوم الأستاذ إحسان الرحمن، أحد الأعلام اللغة العربية وآدابها في الهند، أدى مهمة التدريس في جامعة جواهر لال نهرو، بنيودلهي. كان الاستاذ إحسان الرحمن من أبرز الاستاذة والمؤلفين الذين بسطوا مائدة الثقافة العربية في الهند وأسهموا مساهمة جليلة في تطور اللغة العربية في جو غير عربية.

ولد في دلهي عام 1945م، تلقى تعليمه الابتدائي في المدارس المختلفة لدلهي ثم التحق بكلية دلهي ذاكر حسين للحصول على شهادة البكالوريوس، وفي عام 1968م تخرج في جامعة دلهي حاصلا على شهادة الماجستير في الادب العربي، تم تعيينه كأستاذ مساعد في كلية ألحاج كاروثارا أوثر بوبلاية تامل نادو، درس فيها أربع سنوات، ثم رجع إلى مسقط رأسه والتحق لمركز الدراسات العربية والإفريقية بجامعة جواهر لال نهرو نيودلهي عام 1974م. أكمل الدكتوراه في جامعة بنارس الهندوسية بعنوان “نهج البلاغة”، اشتغل رئيس التحرير “مجلة الهند”، يصدرها المجلس الهندي للعلاقات الثقافية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية بحكومة الهند. تقاعد في سنة 2010م في هذه الجامعة وهو على درجة الأستاذية.

 لقد اهتم بوضع الكتب الابتدائية لتدريس اللغة العربية، وساهم مساهمة فعالة في تطوير الترجمة العربية في الهند، ترجم عديدا من القصص الهندية إلى اللغة العربية كما نقل إلى العربية كتابا حول حياة الزعيم الهندي الكبير المهاتما وهو من تأليف رضية إسماعيل باللغة الإنجليزية ونشره في المجلس الهندي للعلاقات الثقافية.

كان الأستاذ إحسان الرحمن علما من أعلام الثقافة العربية الذين بذلوا جهودهم في ترويج اللغة العربية وآدابها تدريسا وتأليفا. له رؤية جديدية عملية ونقد تطبيقية في عملية الترجمة، ألف كتابه في الإنجليزية (Translation: Art and Tradition) اشتهر في مجال الترجمة، نقل الملحمة الهندية الشهية  “راماينا” للأطفال إلي اللغة العربية.

واليوم فقدت الثقافة العربية في الهند شخصية علمية عظيمة، وهكذا بدأت تطوي المائدة للثقافة العربية التي بسطها الجيل المنور. لقد علمنا الراحل معنى الحب ومعنى الإنسانية ومعنى لإيثار التضحية، كما علمنا الاستاذ المثالي أن نحيا راضيين واثقين ونرحل من هذه الدنيا الفانية مطمئنين مبتهجين بلقاء الله.

الدكتور معراج أحمد معراج الندويالأستاذ المساعد، قسم اللغة العربية وآدابها, جامعة عالية، كولكاتا – الهند

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى