أخبارفنون

تعليق حساب الممثلة الهندية كانجانا رانوت على تويتر لانتهاك القواعد

قالت شركة تويتر الهندية يوم الثلاثاء إنها قامت بتعليق دائم لحساب ممثلة بوليوود البارزة كانجانا رانوت، المعروفة بدعمها القوي لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، متهمة إياها بانتهاك قواعدها بشأن السلوك البغيض والمسيء.

كانجانا رانوت

جاء قرار العليق بعد أن غردت رانوت يوم الاثنين حثت فيها مودي على اللجوء إلى تكتيكات لـ “ترويض” رئيسة وزراء ولاية البنغال الغربية ماماتا بانيرجي بعد أن هزم حزبها الإقليمي حزب بهارتيها جاناتا بزعامة مودي في الانتخابات التشريعية التي جرت في نهاية الأسبوع واحتفاظها بالسيطرة على حكومة الولاية للمرة الثالثة على التوالي.

ويذكر أنه بعد الانتخابات، اتهم حزبُ بانيرجي بشن هجمات عنيفة على خصومها المهزومين، وهو ما ينفيه الحزب.

وتأكيدًا على تعليق حساب رانوت أوضح ممثل موقع تويتر سياستهم قائلا : “لقد أوضحنا أننا سنتخذ إجراء تنفيذيًا قويًا بشأن السلوك الذي يحتمل أن يؤدي إلى أي ضرر خارج الإنترنت.

“تم تعليق الحساب المُشار إليه نهائيًا بسبب الانتهاكات المتكررة لقواعد تويتر ، وتحديدًا سياسة السلوك الباعث على الكراهية وسياسة السلوك المسيء.”

وفي نفس الوقت، انتقدت رانوت، الحائزة على العديد من الجوائز الوطنية للأفلام، تصرفات تويتر في بيان حيث قالت : “إنما أثبت تويتر وجهة نظري. إنهم أميركيون، وبالولادة يشعر الشخص الأبيض بأنه يحق له استعباد الشخص البني. ولحسن الحظ لدي العديد من المنصات التي يمكنني استخدامها لرفع صوتي.”

تشتهر كانجانا رانوت بمنشوراتها الفاضحة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكثير منها عبارة عن دعوات استفزازية للعمل ضد طوائف معينة.  كما نشرت الممثلة صخبًا على حسابها على انستغرام في وقت سابق يوم الثلاثاء.

في خطابها الغامض، تتحدث عن أخبار ومقاطع فيديو وصور مزعجة من البنغال تتعلق بقتل أشخاص واغتصاب جماعي وحرق منازل، حيث طالبت بحكم الرئيس في الدولة ، منتقدة حكومة بنغال المحلية قائلة إنها لم تفعل شيئا للسيطرة على الاشتباكات بعد نجاحها في الانتخابات .

في العام الماضي، كانت رانجولي تشاندل، شقيقة كانجانا رانوت، أثارت الغضب بتغريدة تلقي باللوم على جماعة التبليغ في انتشار فيروس كوفيد في الهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى