أخبار

الهند تفرض قواعد جديدة على فيسبوك وتويتر ويوتيوب

نيودلهي : أصدرت الهند ، أكبر دولة ديموقراطية في العالم ، قواعد جديدة صارمة، يوم الخميس، على فيسبوك وتويتر ويوتيوب ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى بعد أسابيع من محاولة الحكومة للضغط على هذه المنصات لحذف الحسابات التي تعتبرها محرضة ضدها.

وتتطلب القواعد الجديدة من شركات التواصل الاجتماعي إضافة ثلاثة مناصب جديدة شرطا لاستمرار نشاطهم في الهند: أولا “مسؤول الامتثال” الذي سيضمن امتثال الشركة للقوانين المحلية؛ وثانيا “مسؤول التظلمات” الذي سيتعامل مع شكاوى المستخدمين الهنود حول منصاتهم؛ وثالثا “شخص نقطة اتصال” متاح لتطبيق القانون الهندي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وزير القانون والعدل الهندي رافي شانكار براساد يلقي كلمة في مؤتمر صحفي بشأن منصات التواصل الاجتماعي في نيودلهي

كما سيتعين على الشركات نشر تقرير امتثال كل شهر يوضح بالتفصيل عدد الشكاوى التي تلقوها والإجراء الذي اتخذته.

وستكون منصات وسائل التواصل الاجتماعي مطلوبة أيضًا لإزالة بعض أنواع المحتوى، بما في ذلك المشاركات التي تعرض “العُري الكامل أو الجزئي” أو “الفعل الجنسي” أو “انتحال الهوية بما في ذلك الصور المشوَّهة”.

وقال مسؤولو الحكومة إنه يجب على الشبكات الاجتماعية الكبيرة الامتثال لتغييرات السياسة خلال ثلاثة أشهر من تاريخ اخطارها بينما الشبكات الصغيرة والمتوسطة يجب أن تمتثل على الفور.

تأتي القواعد الجديدة في أعقاب مواجهة متوترة بين تويتر والحكومة الهندية، حيث قام موقع تويتر بتعليق العديد من الحسابات التي أمرتها الحكومة بإزالتها بحجة استخدامها ما وصفته بعلامات التصنيف “الحارقة التي لا أساس لها” المتعلقة بالمزارعين الذين يحتجون على الإصلاحات الزراعية الجديدة.

في نهاية المطاف، أغلقت منصة تويتر مئات الحسابات وقيدت حسابات أخرى جزئيًا، لكنها وضعت خطاً برفضها طلب الحكومة لحجب حسابات الصحفيين والنشطاء والسياسيين.

في الوقت نفسه، يتوقع أن تشجع هذه القواعد الجديدة البلدان المستبدة الأخرى في جميع أنحاء العالم على كبح جماح شركات التكنولوجيا الكبرى مثل جوجل و فيسبوك تويتر التي تخشى الحكومات أنها أصبحت قوية للغاية وقادرة على حراك الشعب ضد الحكومات.

قال رافي شانكار براساد، وزير القانون والعدل في الهند: “نرحب بوسائل التواصل الاجتماعي للقيام بأعمال تجارية في الهند – لقد حققوا أداءً جيدًا للغاية، وجلبوا أعمالًا جيدة، وجلبوا عددًا كبيرًا من المستخدمين، كما مكّنوا الهنود العاديين ورفعوا مستوى حياتهم، في حين أن شركات التكنولوجيا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد ضد إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإساءة استخدامها “.

وزير الإعلام والإذاعة الهندي براكاش جافاديكار يلقي كلمة في مؤتمر صحفي حول منصات التواصل الاجتماعي ، في نيودلهي في 25 فبراير 2021.

وقال متحدث بشركة فيسبوك إنها ستدرس القواعد الجديدة بعناية وأضاف قائلا: كنا دائمًا واضحين كشركة حيث نرحب باللوائح التي تحدد المبادئ التوجيهية لمواجهة أصعب تحديات اليوم على الإنترنت. وفيسبوك حليف للهند وأجندة سلامة المستخدم وأمنه أمر بالغ الأهمية لمنصاتنا.” في حين لم تبد شركتا يويوب وتيوتر رأيهما عن القواعد الجديدة المفروضة حتى الآن.

قد تكون بعض الأحكام في قواعد الهند الجديدة أكثر إثارة للجدل، ولا سيما شرط تتبع “المنشئ الأول” للرسائل أو المنشورات المثيرة للمشاكل التي تنتشر بسرعة. وسابقا قد عارض تطبيق واتساب التابع لفيسبوك والذي يحظى بشعبية كبيرة في الهند قائلاً إنه سيتطلب كسر التشفير التام للتطبيق.

إن التصعيد في الهند يخلق تحديًا خاصًا لوادي السيليكون لأنها تمثل أحد أكبر أسواقها في العالم وعدد مستخدمي الإنترنت في الهند أكثر من أي دولة أخرى، علما بأن لدى واتساب ٥٣٠ مليون مستخدم وفيسبوك ٤١٠ مليون وإنستغرام التابع لفيسبوك ٢١٠ مليون ويوتيوب وتويتر لديهما نحو ٤٥٠ مليون و ١٧٥ مليون على التوالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى