ديانة

شاب هندوسي يتميز في الدراسات الإسلامية العليا

عبد الحفيظ الندوي

كشمير/ دلهي : فاز شاب هندوسي اسمه شوبهام ياداف بالمركز الأول في امتحان القبول لدورة الدراسات العليا (الماجستير ) للدراسات الإسلامية بالجامعة المركزية في كشمير ، متجاوزًا 93 طالبًا آخرين في القائمة النهائية. شبهام ياداف هو أول مرشح غير مسلم وغير كشميري يحقق هذا الإنجاز.

وقال شبهام: رأيت دعايات الكراهية ضد الدين الإسلامي واتجاهات معادية نحوه من قبل الآخرين ، وشعرت بأننا، كأديان مختلفة ، يجب أن ندرس تاريخ وفلسفة وروحانية الديانات الأخرى. وأضاف أنه كانت هناك مكالمات مستمرة منذ يومين من أجزاء كثيرة من البلاد تمدحني وأخرى تتعجب مني.

شوبهام شاب هندي شاطر من إقليم آلور، من ولاية راجستان الشمالية والده شوبهام ياداف رجل أعمال في راجستان. يقول شبهام إنه حصل على اهتماماته الأكاديمية من والدته، مدرسة التاريخ في إحدى المدارس الحكومية بالمنطقة.

شبهام الحين مهتم بالدراسة لامتحان الخدمات المدنية، وقال إنه كان معجبا بفلسفات الدين الإسلامي في مواجهة ويلات “الإسلاموفوبيا” المنتشرة في العالم اليوم. وإذا نريد أن نكون على إلمام من ديانات مختلفة، يجب علينا دراسة تاريخ وفلسفة وأخلاقيات الديانات الأخرى. ومن الجدير بالذكر أن الدراسات الإسلامية، كما يعتقد الكثير من الناس، ليست مجرد دراسة الإسلام والمسلمين . إنها دراسة متعمقة للشريعة الإسلامية وقوانينها وتقاليدها الثقافية.

وناشد من الحكومة أن تضع عددًا من السياسات لتعزيز الأخوة بين الهندوس والمسلمين والمسيحيين والآخرين، وسيتطلب ذلك وجود أشخاص لديهم معرفة عميقة بهذه الأديان وتطورها الثقافي.

بمجرد إصدار قائمة الرتب، أعلن رئيس قسم الدراسات الإسلامية في جامعة كشمير المركزية الأستاذ الدكتور حميد الله مراسي واتصل بشوبام ياداف مباشرة عبر الهاتف وهنأه. “إنه لمن دواعي السرور أن نرى شابًا هندوسيًا يطمح إلى الحصول على درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى