أخبار

“بلقيس دادي” وجه التظاهرات في قائمة أفضل 100 شخصية مؤثرة في 2020

الدكتور معراج أحمد معراج الندوي *

ينتشر في مواقع التواصل الاجتماعي في الهند خبر عن امرأة هندية تبلغ من العمر 82 عامًا من منطقة شاهين باغ المشهورة للتظهرات السلمية التي تقودها نساء الهند ضد قانون الجنسية المثير للجدل ،وذلك بعد أن نشرت مجلة تايم الأمريكية قائمة أفضل 100 شخصية مؤثرة في عام 2020. سجلت المجلة اسم رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، بعد اسم ببلقيس بانو التي اشتهرت باسم ” بلقيس دادي” في قائمة الأيقونات العالمية لعام 2020م.  

على الرغم من عدم مشاركتها في أي حركة سياسية في حياتها من قبل، خرجت بلقيس بانو من بيتها ورفعت صوتها ضد القانون الأسود وأسست حركة مقاومة جماعية في منطقة شاهين باغ، وأصبحت وجه الحركة ضد قانون الجنسية. كانت ربة البيت، ولم تغادر البيت إلا لأسباب شخصية أو عائلية، وكانت تقول في أيام المظهارات : “إن هذا القانون الأسود دفعني للخروج من المنزل وأشارك في هذه الحركة وأبذل كل ما وسعي للاحتفاظ على القيم الديمقراطية  في بلدي، وكيف يمكن لي الجلوس في البيت مع علمي أن هذا القانون سيطرد أولادي من موطنهم الأصلي. فبالتالي، سأشارك في الاحتجاج حتى تقوم الحكومة بإلغاء أو إعادة النظر في هذا القانون”.

دفعت حركتها إلى استمرارية الاحتجاجات في كل أنحاء الهند حيث شارك فيها المسلمون وغير المسلمين والطلبة من الجامعات الهندية. ولعبت النساء دوراً قيادياً، فتحوّلت مخيماتهن الاحتجاجية إلى رموز دائمة للمقاومة اللاعنفية.

ودعت الحركة المواطنين الهنود إلى الاحتفاظ على القيم الديمقراطية والعلمانية السمحة ودستور الهند. كما طالبت برفع راية المحبة والسلام بهدف إعادة روح الدستور الهندي وبناء المجتمع الهندي الذي يتساوي فيه الأفراد تحت مظلة القومية والديمقراطية والعدالة الإجتماعية.

بادرت بلقيس برفع صوتها ضد القانون مما أدى إلى تأسيس حركة المقاومة وقادتها بنجاح. واستمرت الحركة شهرين ثم توقفت بسبب اتنشار الجائحة، ولكن الحكومة الهندية أصبحت مضطرة أن تعلن بأنها لا تقوم بتنفيذ السجل الوطني الجديد للمواطنين.

*الأستاذ المساعد، قسم اللغة العربية وآدابها، جامعة عالية ،كولكاتا – الهند

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى