رياضة

تقاعد دوني وسوريش راينا من الكريكيت

عبد الحفيظ الندوي

أعلن قائد الكريكيت الهندي السابق ماهيندرا سينغ دوني تقاعده من لعبة الكريكيت الدولية. في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، شكر الجميع على دعمهم الهائل وحبهم طوال حياته المهنية.

قد لعب يم ايس دهوني آخر مرة للهند في كأس العالم نصف النهائي 2019 ضد نيوزيلندا وأعلن اعتزاله لأسباب شخصية من لعبة الكريكيت الدولية المحدودة وكان من القلة القليلة من لاعبي الكريكيت الذي كسب معجبيه من مشارق الأرض ومغاربها بعد البطلين غوواسكر وساجين تينتولكار.

ولد ماهيندرا سينغ دهوني في يوم 7 يوليو 1981 في مدينة رانتشي عاصمة جارخند الهندية في شمال الهند، كان قائد لمنتخب الهند الوطني للكريكت لعدة سنوات ولعب مع نادي تشيناي سوبر كينغ أيضاً.

وقد فازت الهند، تحت قيادته، بكأس العالم للكريكت20 لعام 2007، وكأس آسيا 2010 و2016، وكأس العالم للكريكيت لعام 2011، وكأس الأبطال 2013. يحتل دوني مكانة مرموقة في ملعب كريكت، وهوضارب كريكيت باليد اليمنى وحارس الويكيت. سجل اللاعب البالغ من العمر 39 عامًا 10773 جولة دولية ليوم واحد (ODI) – وهو رقم 11 في أعلى حصيلة في التاريخ – في 350 مباراة. كما لعب 90 اختبارًا وسجل 4876 جولة تجريبية وقاد الهند إلى قمة التصنيف العالمي قبل أن يتقاعد من اختبار الكريكيت في عام 2014. كما لعب 98 T20s أيضًا.

كما أعلن سوريش راينا لاعب كريكيت هندي آخر تقاعده من الكريكت الدولي. وقال انه كان من دواعي سروري دائما اللعب جنبا إلى جنب مع دوني وبعد تقاعد دوني، اختار أيضا التقاعد من الكريكيت الدول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى