أخبار

بائعة فواكه تبهت موظفي البلدية بإنجليزيتها

عبد الحفيظ الندوي

مادهيا براديش: إندور : امرأة قروية تتحدث الإنجليزية بطلاقة تعمل كبائعة خضار وفواكه، وذلك في مقطع فيديو تحتج فيه على بعثة البلدية التي جائت لإزالة عربتها والذي ينتشر على وسائل التواصل الاجتماعي منذ 20/يوليو، حيث تعجب العالم فيما بعد عندما علموا أنها تحمل شهادة الدكتوراه في علم المواد من جامعة إندور ديفي أهليا قبل عقد من الزمن.

بعد أن صار المقطع منتشرا جاءها بعض رجال الصحافة وسألوها عن عملها في السوق بائعة للفواكه والخضروات فقالت: “اسمي رئيسة أنصاري، لكوني مسلمة، لا توجد كلية أو مؤسسة مستعدة لإعطائي وظيفة والمعاهد الشخصية لا تعطي عمالها ما يستحقون من الرواتب ولا الحقوق المالية الأخرى أكثر مما أتقاضى من السوق.

وأضافت أن رجال الشرطة والبلدية يبالغون في الإجراءات ضد انتشار كوفيد 19 ويشددون على بائعي الفواكه والخضروات، مما جعلني أتشاجر مع موظفي البلدية حيث قالت إن البلدية طالبت لإخراج عربتها من السوق وأن بائعي الخضار يتعرضون للمضايقة من قبل موظفي الحكومة منذ أربعة أشهر بفرض قيود متكررة حتى أصبحنا مفلسين وفي بيتي عشرة أعضاء عاطلين عن العمل، كيف سيعيشون؟ أما هؤلاء المسؤولون لا يفكرون عن ظروف الناس المتردية وإنما يواصلون إخبارنا بالهروب ويخوفوننا يوميا.

كان صوتها يرتعد عندما صرحت للصحافيين قائلة إنه في بعض الأحيان، يتم إغلاق السوق ولا يكاد يوجد أي مشتر، و أنا مضطرة لأبيع الفواكه والخضروات هنا لإطعام عائلتي الفقيرة.

وذكر الدكتور راجكومار تشوهان ، مدرس قسم الفيزياء الذي كان في كلية العلوم التابعة لجامعة ديفي أهليا بإندور ، بأن رئيسة كانت طالبة هناك قبل عشر سنوات. و قال إنها كانت طالبة متميزة ونشيطة ولم يكن يعرف عن وضعها الذي أجبرها للعمل الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى