أخبار

الهند تحذف دروس العلمانية باسم إصلاح المناهج

عبد الحفيظ الندوي

نيو دلهي: أخبر وزير تنمية الموارد البشرية والتربية والتعليم بالهند السيد رميش فوخريار أمس بأن الحكومة المركزية تريد تخفيف عبء الدارسين في المرحلة المدرسية وقامت بتشكيل لجنة بخصوص إصلاح و تجديد المقررات الدراسية من قبل المجلس المركزي للتعليم الثانوي ( CBSE) نظراً لعدم كفاية الأيام الدراسية في السنة الأكاديمية الحالية.

وفي نفس الوقت، يقول الخبراء التربويين في الهند: إن هذه محاولة لحذف الدروس العلمانية المهمة والديموقراطية وحقوق المواطنين وبعض الدروس المتعلقة بدستور البلاد التي كانت مصادر رسمية مهمة لتثقيف الطلاب بنظام الدولة ، حيث سيتم تطبيق هذا القرار الجديد من الصف التاسع إلى الثاني عشر في المدارس الثانوية العالية.

تشمل خطة الإصلاح حذف بعض من الدروس الاقتصادية في العلوم المالية التى كانت فيها مبادئ القانون عن ضريبة السلع والخدمات (GST) وقضية سحب العملات الهندية خوفا من تأثيرها على سياسة الهند الحالية سلبياً.

ويضيف التربويون الهنود بأن حذف هذه الدروس من المقررات ستؤثر على الأجيال الذين سيتخرجون من المعاهد ولا يعرفون شيئاً فيما حولهم من الملابسات السياسية والاقتصادية وستكون عاقبته فوق التكهنات ولا شك أن الطلاب يحتاجون إلى تقليل الوزن الزائد في المقررات في أيام الجائحة ولكن التلاعب بحذف الدروس المهمة من أبواب الديموقراطية وحقوق المواطنين و القضايا الاقتصادية ليس غرضه إلا إغماض عيون الجيل الجديد عن مستجدات الوضع الحالي في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى