أخبارأعمال واقتصاد

الهند تخطط لدعم 80 مليونا من العمال المغتربين

أعلنت الحكومة الهندية، الخميس، حزمة إجراءات جديدة لتوفير المساعدات الغذائية والسكنية والمعيشية، لملايين العمال المغتربين والباعة الجائلين وصغار المزارعين المتضررين من إجراءات الإغلاق العام لاحتواء جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). 

وقالت وزيرة المالية الهندية نيرمالا سيثارامان للصحفيين إن الحكومة ستقدم مساعدات غذائية لنحو 80 مليون عامل مغترب خلال الشهرين المقبلين، بتكلفة قدرها 35 مليار روبية (463 مليون دولار)، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

كان ملايين العمال الهنود قد عادوا من المدن التي كانوا يعملون فيها إلى قراهم سيرا على الأقدام في الغالب، بعد أن فقدوا وظائفهم نتيجة إجراءات الإغلاق. 

حزمة بـ266 مليار دولار

تأتي الإجراءات التي أعلنت اليوم كجزء من حزمة التحفيز الاقتصادي الثانية التي أعلنتها الحكومة الهندية أول أمس بقيمة 266 مليار دولار، لإنعاش الاقتصاد من تداعيات كورونا. 

كما تتضمن حزمة الإجراءات تقديم قروض بقيمة 264 مليون دولار لصغار المزارعين، إلى جانب تقديم قروض مصرفية مدعومة للباعة الجائلين. 

وأنفقت الحكومة الهندية منذ نيسان/أبريل الماضي حوالي 100 مليار روبية على برنامج لتوفير وظائف حوالي 23 ميون عاطل في المناطق الريفية. 

وأعلن رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي يوم الثلاثاء الماضي حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 266 مليار دولار لمواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). 

وقال مودي في خطاب بثه التلفزيون إن “الحزمة الاقتصادية المعلنة اليوم تبلغ نحو 20 تريليون روبية، وهي تعادل نحو 10% من إجمالي الناتج المحلي للهند”. 

وأضاف أن حزمة المساعدات ستمثل مكونا رئيسيا من استراتيجية “الهند معتمدة على نفسها” بما يتيح تحويل الأزمة إلى فرصة. 

وأوضح رئيس الوزراء الهندي أن حزمة التحفيز ستركز على الأراضي والعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقال إن “هذه الحزمة تستهدف أيضا المغتربين والمزارعين الذين يعملون من أجل الأمة ليلا ونهارا بغض النظر عن الظروف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى