ثقافة وحياة

ندوة هندية تنادي فتح الأبواب أمام الباحثين بين الهند والإمارات

يحضرها الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث

محمد فواز بن مصطفى – منسق الإعلام والعلاقات العامة بأكاديمية التميز بالهند

نيودلهي:- عقدت أكاديمية التميز بالهند ندوة أدبية عبر الفضاء الإلكتروني حول موضوع “التبادل الثقافي بين الهند والعالم العربي” يوم الأحد مع حضور سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم حفظه الله رئيس معهد الشارقة للتراث حيث شارك فيه أكثر من مائة من الخبراء وأساتذة التاريخ والتراث واللغة العربية من الهند وإندونيسيا وماليزيا ومصر والجزائر والإمارات.

ترأس الندوة الدكتور صابر نواس محمد مدير أكاديمية التميز بالهند حيث قدم د. محمد شميم نظامي رئيس قسم اللغة العربية بجامعة بردوان بولاية البنغال الغربية مقالة قيمة تسلط الضوء على التفاعلات الثقافية والعلاقات الدبلوماسية بين الهند والعالم العربي على مر العصور.

أكد د. عبد العزيز المسلم أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين الهند والإمارات في مجال إجراء الدراسات والبحوث العلمية في مجال التراث العربي والثقافة الإسلامية وأضاف متحدثا بأن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت نموذجا استثنائيا لإيجاد ومواصلة العلاقات المتميزة القائمة على الشراكة الاستراتيجية والتبادل الثقافي والمعرفي كما أنه شارك تجاربه الإبداعية مع مشاركي الندوة.

وكذلك أثنى د. عبد العزيز المسلم رؤية مؤسس الدولة الشيخ زايد المغفور له; ومجهودات شيوخ الإمارات في محافظة الهوية العربية والثقافة الإسلامية كما أشاد بإسهامات صاحب السمو الشيخ الدكتور محمد بن سلطان القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في نشر هذا الوعي الثقافي العربي الإماراتي بين دول العالم شرقا وغربا.

ترجع جذور العلاقات الثقافية بين الهند والوطن العربي إلى عهود بالغة في القدم، وقد تطورت تلك العلاقات وتبلورت حسب تقلبات الزمن حتى صارت اليوم موثقة وموطدة، وتجلت في الحوارات والتبادلات الثقافية بين حضارتين عريقتين، بدأ تأثير هذا التفاعل المكثف بين الهند والعالم العربي في مجال الثقافة والأدب. كما أشار الدكتور عبد العزيز المسلم خلال خطابه إلى الإمكانيات المتاحة في ميدان التبادل الأدبي والمعرفي بين الجامعات الهندية والإماراتية.

قدم مجموعة من الأكادميين والأساتذة والباحثين من جنسيات وجامعات مختلفة مداخلات قيمة لمناقشة التبادل الثقافي بين الهند والعالم العربي، ومن بين المشاركين البروفيسور الدكتور محمد أيوب تاج الدين الندوي مدير مركز الثقافي العربي الهندي بنيو دلهي والدكتورة مونة عصواني متخصصة بالتراث العربي بجامعة الجزائر والدكتور عظمة الله الندوي أستاذ مشارك بجامعة الملية الإسلامية بنيو دلهي والأستاذة ريتا فبريانتا مديرة مركز منارات في شرق جنوب آسيا من جامعة بوكت تنجي الإسلامية الحكومية في إندونيسيا والبروفيسور ولي أختر بجامعة دلهي والدكتور تاج الدين المناني رئيس قسم اللغة العربية بجامعة كيرلا و السيد محي الدين كوتي كالارا أستاذ بقسم اللغة العربية بالكلية الحكومية بمالابورام والدكتور محمد رافع زين الدين أستاذ بكلية الأنصار العربية فلافانور والسيد محمد فوّاز مصطفى بكلية الدراسات العربية والإفريقية، جامعة جواهر لال نهرو ، نيو دلهي والدكتورة زكية عارفة بجامعة مولانا إبراهيم الإسبانية مالانغ إندونيسيا والأستاذ محمد شمير الندوي رئيس قسم البحوث لأكاديمية التميز والدكتور شبير بن علي بجامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية، حيدراباد والأستاذ دوني هندرياوان بالجامعة الإسلامية الحكومية ماتارام إندونيسيا والدكتور شياس عبد الله الصلاحي بجامعة الملية الإسلامية بنيو دلهي والأستاذة فطوية نور بجامعة أنتساري بنجار ماسين كالمنتان الجنوبية، إندونيسيا والأستاذة راني اسم الحكيم بالجامعة الإسلامية الحكومية مندائلينج ناتل والأستاذ أحمد شمس المعارف بجامعة مولانا مالك ابراهيم الإسلامية الحكومية مالانج إندونيسيا

كانت هذه الندوة جزءا من سلسلة الندوات الدولية العربية التي تقوم بها أكاديمية التميز بالهند حيث تمت مناقشة عددا من المواضيع التي تهتم بدولة الإمارات مثل نشأة وتطور الشعر الإمارات في ضوء كتاب شعراء الإمارات للشاعر شهاب غانم وحول موضوع اللغة العربية حاضرها ومستقبلها بمشاركة الدكتور علي عبد القادر الخلف المدير التنفيذي لجمعية حماية اللغة العربية بالشارقة.

أكاديمية التميز بالهند مؤسسة تربوية تهتم بإجادة المستوى التعليمي في جميع المراحل الأكاديمية.وعندهم قسم خاص للغة العربية وهذا القسم يشرف على النشاطات الدولية مثل تنظيم الدورات والبرامج باستضافة الأدباء والخبراء والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم كما يعملون كجهة رسمية لتنسيق الزيارات الأكاديمية للجامعات الدولية والمعارض العالمية، يندرج معهم أكثر من 500 من الطلبة والباحثين والمدرسين من الهند وإندونيسيا وماليزيا, والأكاديمية تعمل كحلقة وصل بين جامعات الهند ومؤسساتها لرفع جودة الأوضاع التعليمية تحت قيادة الدكتور صابر نواس محمد الذي يعمل حاليا مدير أكاديمية التميز منذ تأسيسها عام 2017م والذي هو حاصل على الدكتوراه في تطور كتابة الرواية في دولة الإمارات العربية المتحدة من جامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية بحيدراباد.
وهكذا قامت الأكاديمية زيارات رسمية في العام الماضي لمشاركة الورش العلمية والدورات التدريبية في جامعات ومؤسسات داخل دولة الإمارات من ضمنها معهد الشارقة للتراث ومجمع اللغة العربية ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم المعرفة ومقر منشورات القاسمي وما إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى