أخبار

مسلمو الهند سيطالبون قضائيا بأنقاض مسجد بابري

نيو دلهي : أعلن المحامي ظفرياب جيلاني ممثل المسلمين في قضية النزاع على مسجد “بابري”، عن استعداده لرفع دعوى قضائية للحصول على أنقاض المسجد.

وقال جيلاني، سكرتير مجلس قانون الأحوال الشخصية لعموم مسلمي الهند (غير حكومي)، في تصريح، إنه سيقدم الدعوى للمحكمة فور إلغاء حظر التجول في البلاد بسبب كورونا.

وأضاف أن “أنقاض المسجد الذي دُمر عام 1992، تعتبر مقدسة أيضا مثل المسجد، ويجب أن تُعطى لنا، وأنها لن تنفع الهندوس بشيء”. وأوضح أنهم سيقررون لاحقا فيما سيفعلونه بالأنقاض.

وفي 6 ديسمبر 1992، قام متشددون هندوس بهدم مسجد بابري التاريخي في مدينة “فايز أباد”، بولاية أتربرديش الهندية، والذي بُني في القرن السادس عشر، من قبل الإمبراطور المغولي “ظهير الدين بابر”، مؤسس الإمبراطورية المغولية في الهند، ويعتبر أكبر مساجد الولاية.

وفي نوفمبر2019، قضت المحكمة العليا في الهند بمنح ملكية موقع مسجد بابري للهندوس، وتخصيص مكان آخر لبناء مسجد للمسلمين، رغم أن جميع أعمال التنقيب الأثرية في موقع المسجد أظهرت تاريخه الإسلامي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى