أخبار

محمد سراج الحسن في ذمة الله

عبد الحفيظ الندوي

توفي مولانا محمد سراج الحسن (٨٧ سنة) أمير الجماعة الإسلامية السابق لعموم الهند عصر اليوم في منزله في ولاية كارناتاكا حيث كان يتلقى علاج غسيل الكلى.

وكان سراج الحسن أمير الجماعة الاسلامية في ولاية كارناتاكا من 1 أغسطس 1958 إلى 6 أبريل 1984. ثم تولى منصب الأمين العام لمركز الجماعة الإسلامية الهندية حتى انتخب أميرًا لثلاث فترات متتالية من ١٩٩٠ – ٢٠٠٤.

كما كان نائب الرئيس السابق لمجلس قانون الأحوال الشخصية لمسلمي عموم الهند، وراعيًا لـمنظمة الطلاب الإسلامية التابعة للجماعة.

يعرف مولانا قائدا محبوبا لدى المسلمين وغيرهم وبنى جسر الحب والتراحم مع غير المسلمين ولعب دورًا قياديا في النهوض بقيم الدين الإسلامي في الهند.

حافظ على حب ودفء في العلاقات الشخصية، وكان صاحب صوت جميل وكلام رائع ورسائل ملهمة حيث كانت خطاباته ومحاضراته تسمع بكل تقدير واحترام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى