أخبار

انضمام سينديا مع ٢٢ من أعضاء حزب المؤتمر الوطني الهندي بالحزب الحاكم

عبد الحفيظ الندوي

نيودلهي – انضم ٢٢ عضوا من الجمعية التشريعية الذين استقالوا من حزب المؤتمر الوطني في ولاية ماديا براديش إلى حزب بهاراتيا جاناتا في دلهي مساء اليوم مع زعيمهم المتمرد جيوتيراديتيا سينديا وذلك بعد لقائه برئيس الوزراء ناريندرا مودي ووزير الداخلية أميت شاه.

وصدرت للوزراء الستة الذين استقالوا في وقت سابق أوامر الإقالة من الحاكم لالجي تاندون بناء على طلب رئيس الوزراء كمال ناث في ولاية ماديا براديش.

ويذكر أنه في حالة قبول استقالة ٢٢ من زعماء حزب المؤتمر الوطني، فإن حكومة كمال ناث التي تبلغ سنة ونصف في الحكم ستصبح أقلية لا تستطيع الاستمرار في الحكم بسبب عدم كفاية الدعم الخارجي من الأحزاب المؤيدين مثل حزب سماجوادي ، بي أس بي وأحزاب حرة أخرى.

في منزل النواب الذي يحتوي على 230 عضوا، يجب أن يكون لدى أي حزب بما لا يقل عن 116 عضوا لتشكيل الحكومة. فبالتالي يمكن لحزب بهاراتيا جاناتا تشكيل الحكومة بسهولة بدعم من الأعضاء القادمين من الحزب المؤتمر حيث يوجد لديه ١٠٧ عضوا في الوقت الحالي

في حين قام حزب بهاراتيا جاناتا يوم الأربعاء بترشيح اسم جيوتيراديتيا سينديا إلى راجيا سابها من ماديا براديش فور انضمامه للحزب، باعتباره زعيما مؤثرا في الولاية الذي يتمتع بولاء الوزراء المستقيلين معه من حزب المؤتمر الوطني.

وكتب سينديا في رسالة استقالته: “حان الوقت الآن للمضي قدمًا، حيث لم أكن قادرًا على خدمة الشعب ببقائي في الحزب”. و قد أدى خروج سينديا إلى تقسيم الحزب العريق الكبير وتضعيفه على مستوى الولاية والوطن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى