أخبار

قادة المعارضة يطالبون بالإفراج الفوري عن السجناء السياسيين في جمو وكشمير

نسيم حمزة أحمد

نيودلهي، 9 مارس: طالب زعماء من مختلف أحزاب المعارضة يوم الاثنين بالإفراج الفوري عن السجناء السياسيين في جامو وكشمير بمن فيهم ثلاثة وزراء رئيسيون سابقون هم الدكتور فاروق عبد الله وعمر عبد الله ومحبوبة مفتي، وذلك في بيان مشترك بين ماماتا بانيرجي، الوزير الرئيس لولاية البنغال الغربية، شاراد باوار، رئيس حزب المؤتمر الوطني (NCP)، أتش دي ديفا جاودا، رئيس الوزراء السابق، آرون شورى ويشوانت سينها، وزراء الاتحاد السابقين، سيتارام يشتوري الأمين العام، الحزب الشيوعي الهندي مؤكدين ضرورة “الاستعادة الكاملة لحقوق وحرية الكشميريين”.

وقال الزعماء: “إن المعارضة الديمقراطية في حكومة ناريندرا مودي أصبحت مختلسة بالعمل الإداري القسري حيث يهدد المُثُل الأساسية للعدالة والحرية والمساواة والإخاء المنصوص عليها في دستورنا.”

“لا يوجد في سجلات هؤلاء الزعماء الثلاثة ما يضفي مصداقية على ادعاء حكومة مودي الكاذب بأنهم يشكلون تهديدًا” للسلامة العامة ” في جمو وكشمير أو سببت أنشطتهم لتعريض المصالح الوطنية للخطر. وفي الحقيقة، بعد إلغاء المادة 370 من الدستور الهندي تم تجريد جمو وكشمير من وضعها الخاص”.

وأضافوا بأن احتجاز القادة لأجل غير مسمى يعد انتهاكًا صارخًا للحقوق الأساسية، مما يكشف الأكاذيب المتكررة لرئيس الوزراء ناريندرا مودي ووزير الداخلية اميت شاه بشأن “الوضع الطبيعي” في كشمير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى