أخبار

الحكومة تقطع وسائل التواصل في عليجره للحجب عن أخبار الاحتجاج

عبد الحفيظ الندوي

قطعت الحكومة المحلية الإنترنت في منطقة عليجره حيث اشتدت الاحتجاجات ضد قانون الجنسية الهندية على الزعم من وسائل القمع التي استخدمتها الحكومة ضد المحتجين.

ويذكر أن الحكومة قطعت الاتصال بالإنترنت والطرق الأخرى لمدة 24 ساعة بهدف الامتناع من نشر الأخبار حول التجمع الحاشد ضد تنفيذ قانون تعديل المواطنة، وذلك في أعقاب الهجوم بالحجارة من قبل “مجهولين” حسب بيان الشرطة. وادعى قاضي المقاطعة بأن طلاب جامعة عليجره هم وراء هذا الهجوم. وأضاف: “نبذل كل الجهود للتعرف على الطلاب الذين هاجموا بالحجارة “.

في الحقيقة كل هذه الادعائات والاتهامات ضد الطلاب مجرد تبرير لمقاطعة أهالي عليجره وما جاورها من الأماكن التي تتعاون مع المحتجين كما فعلت الحكومة بأهالي شاهين باغ وكشمير في شهور مضت حتى يتم تنفيذ سياسة التهميش والتخريب.

وقال الباحث محمد يس طالب الدكتوراه في قسم الدراسات الإسلامية بجامعة عليجره : “إن الأيادي التي تلعب وراء الكواليس هي المخابرات الهندية المدعومة بالحكومة الحالية بغية التغلب على النهضات السياسية الجديدة واحتجاج الأغلبية ضد القانون الأسود.

جامعة عليجره الإسلامية هي أول جامعة إسلامية تقع في أغرة، أتر برديش بالهند. أسّست عام 1875 م على يد السيد أحمد خان. تشمل الدراسة فيها الآداب والعلوم والهندسة والطبّ. تضمّ كليات الطبّ، العلوم والصناعات، الهندسة والتكنولوجيا، وفيها كلية النساء. أصبحت جامعة متكاملة في عام 1920 وتوسعت إلى ثلاثة مراكز خارج الحرم الرئيسي في كل من بنجال الغربية و بيهار وكيرلا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى