أخبار

رافي تشاندرن يعتنق الإسلام رفضا للعنصرية الشديدة ضد المنبوذين في الهند

بقلم عبد الحفيظ الندوي

اعتنق الناشط الاجتماعي والصحافي من ولاية تامل نادو الدكتور رافي تشاندرن بتران الإسلام مؤخرا حيث أعلن عن قبوله الإسلام في مؤتمر نظمته لجنة إنقاذ الهند في منطقة كودونغالور الواقعة بولاية كيرلا ونطق بكلمتي الشهادة وسط عدد كبير من المسلمين الحضور في مسجد تشيرامان برمال الذي هو أول مسجد في تاريخ الهند.

يعرف بتران ككاتب وخطيب حول موضوع التمييز العنصري بين طبقات الهندوس وقام بتخريج عدد كبير من الأفلام الوثائقية والمسرحيات عن قضايا عنصرية مختلفة يواجهها الداليت في الهند عن طريق قناة تسمى داليت كاميرا.

كما أخرج الأفلام الوثائقية على قناة داليت للكاميرا مظهراً لاعتراضه على الإرهاب والإبادة الجماعية للداليت المنبوذين الهندوس في هذه الأيام.

ولد الدكتور رافي تشاندرن في قرية ذات أغلبية من طبقة داليت في تامل نادو وعانى من مواجهة العنصرية الشديدة لكونه من المنبوذين .واسمه الجديد هو رئيس محمد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى