أعمال واقتصاد

المنظمة العالمية للمناطق الحرة تبحث التحديات في الهند

الصورة:

استضافت المنظمة العالمية للمناطق الحرة أول مؤتمر دولي حول مناطق التجارة الحرة بالشراكة مع وزارة التجارة والصناعة بحكومة الهند في العاصمة الهندية نيوديلهي، بحضور مجموعة من الجهات المعنية في مجال التجارة الحرة. وناقش المؤتمر التحديات المشتركة وأفضل الممارسات والتكنولوجيا الناشئة وأوجه التعاون الجديدة بين المناطق الحرة في المنطقة وخارجها.

وافتتح الدكتور محمد الزرعوني رئيس المنظمة العالمية للمناطق الحرة المؤتمر الدولي برفقة كل من الدكتور جوروبراساد موهابترا الأمين العام لدائرة تطوير الصناعة والتجارة الداخلية في الهند والتابعة لوزارة التجارة والصناعة الهندية، والدكتور أنوب ودهوان الأمين العام لدائرة التجارة في وزارة التجارة والصناعة الهندية، إضافة إلى العديد من الوزراء من حكومة الهند وعدد من كبار مسؤولي الحكومة والشركات.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الدكتور الزرعوني: «يتطلب نجاح المناطق الحرة مزيجاً متقناً من الحوافز، بما في ذلك الضوابط التنظيمية والأدوات التكنولوجية الحديثة وقواعد الشفافية للتجارة النزيهة وسياسة بيئية قوية».

كما عقدت المنظمة العالمية للمناطق الحرة الاجتماع السنوي الثاني عشر لمجلس الإدارة في العاصمة الهندية نيوديلهي وذلك لمناقشة توسّعات المنظمة وتأثيرها عالمياً والشراكات التي أبرمتها منذ تأسيسها في عام 2014 وأبرز الإنجازات التي حققتها خلال الأعوام الخمسة الماضية، إضافة إلى المشاريع والاستراتيجيات المستقبلية.

ونمت المنظمة العالمية للمناطق الحرة منذ تأسيسها لتصبح هيئةً عالميةً تضم 574 عضواً في 125 دولة، تمكنت من إرساء معايير اعتماد عالمية المستوى، كما وقعت مذكرات تفاهم مع العديد من المنظمات، وإطلاق مجموعة من الخدمات الرقمية الفريدة المخصصة للمناطق الحرة.

وترأس الدكتور محمد الزرعوني رئيس المنظمة العالمية للمناطق الحرة، الاجتماع الذي استعرضت فيه اللجان وأعضاء مجلس الإدارة كيفية نموّ المنظمة وتوسعها عالمياً عبر 10 مكاتب إقليمية و25 نقطة اتصال وطنية و6 سفراء دوليين، فضلاً عن التخطيط لافتتاح 4 مكاتب إقليمية و25 نقطة اتصال وطنية أخرى خلال عام 2020.

ووقّعت المنظمة مذكرات تفاهم مع هيئات عالمية كبرى ومن ضمنها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، ومركز التجارة الدولي، ومنظمة الجمارك العالمية ومجلس المناطق الحرة بدبي. كما أطلقت المنظمة 3 منصات رقمية متميزة لأعضائها، تشمل منصة «الجامعة المفتوحة» التي تقدّم الشهادات والدورات المتخصصة في إدارة المناطق الحرة عبر الإنترنت، ومنصة «أُمنية» للأعمال المباشرة بين الشركات التي ستنطلق عبر الإنترنت العام المقبل. فيما تمثّل منصة «مؤشر ازدهار» مجموعة الأدوات والمقاييس التحليلية الخاصة بالمنظمة.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور الزرعوني: «نتطلع لتنظيم نسخة عام 2020 من مؤتمر ومعرض المنظمة العالمية للمناطق الحرة في دبي، حيث سيجتمع الأعضاء مرة أخرى لمشاركة هذه الإنجازات البارزة والإعلان عن المزيد من المشاريع المتميزة القادمة في السنوات الخمس المقبلة في إطار مواصلتنا تعزيز النجاح الذي حققناه».

المصدر : جريدة البيان الإماراتيه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى