أخبار

المنظمات الإسلامية تنظم أكبر مظاهرة في تاريخ الولاية بمدينة كوتشي

الإعداد : عبد الحفيظ الندوي

شهدت مدينة كوتشي بولاية كيرالا في اليوم الأول من سنة ٢٠٢٠ أكبر مظاهرة احتجاجية في تاريخها ضد قانون تعديل المواطنة المثير للجدل في الهند، حيث بلغ عدد المتظاهرين حوالي مليون شخص واستمرت المظاهرة ما يقارب ست ساعات.

تم تنظيم هذه المظاهرة من قبل لجنة مشتركة بين المنظمات الاسلامية الرئيسية في كيرالا، بما فيها سامستا كيرالا ، جمعية العلماء ، جماعة مسلمي كيرالا ، جمعية العلماء بجنوب كيرالا، ندوة المجاهدين ، الجماعة الإسلامية، ورابطة مسلمي الهند، وذلك بهدف الإعلان عن الإضراب المستمر ضد القانون الأسود حتى تتراجع الحكومة عن قرارها لتنفيذه.

خرج المشاركون في مسيرة حاشدة من استاد جواهرلال نهرو الدولي، ورفعوا شعارات ضد قرار الحكومة المركزية بتطبيق قانون الجنسية وحملوا صوراً للمهاتما غاندي وأمبيدكار ومولانا عبد الكلام آزاد.

ويذكر أن عشرات الآلاف من مختلف الأعراق والديانات والمنظمات في كل أنحاء والولاية احتشدوا وتظاهروا تنديدا بقانون الجنسية الجديد مطالبين حكومة مودي بسحب هذا القانون التمييزي ضد المسلمين والأقليات الأخرى بآسرع وقت ممكن.

كما اتحد المسلمون والهندوس وغيرهم في هذه الاحتجاجات حيث وقفوا جنبا إلى جنب ليقولوا “لا للقانون المثير للجدل” وهتفوا بأصواتهم المرتفعة في الأجواء “العلمانية هي أحد أعمدة دستورنا والتعددية هي جوهر أخلاقيات دولتنا.. وقانون الجنسية يدمر وحدتنا”.

والجدير بالذكر أن الحدث تميز بمشاركة واسعة وفعالة من الشباب والشيوخ والنساء من جميع الطوائف المجتمعية وقالوا بصوت واحد “ولدنا في الهند ونعيش في الهند وسنموت في الهند” وحملوا لافتات كتب فيها : “الهند وطننا، نحن هنود أولاً وأخيراً”.

قام فضيلة السيد حيدر علي شهاب بافتتاح المؤتمر الذي انعقد بعد المظاهرة مباشرة حيث ألقى قيادات الأحزاب السياسية والمنظمات الدينية أمام جماهير غفيرة كلماتهم الحماسية واستقبلتهم الجماهير بتصفيقات مؤيدة وهتافات الحرية ( آزادي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى