طقس

برد قارس يقتل العشرات في الهند وبنغلاديش

الصورة:

المصدر:

  • نيودلهي، داكا – رويترز

توفي ما لا يقل عن ستة أشخاص في ثاني أشد موجة من البرد القارس تجتاح غرب الهند وشمالها في 119 عاماً، والتي أدت كذلك إلى انتشار الضباب الكثيف وشلت مناحي الحياة في عدة مناطق من البلاد بما في ذلك العاصمة نيودلهي. وفي أوتار براديش، أكبر ولاية هندية، لقي ستة أشخاص حتفهم عندما انزلقت سيارتهم من على طريق لتهوي في قناة مائية.

وقالت الشرطة إن الحادث سببه الضباب الكثيف. وغطى ضباب كثيف الهند الشاسعة المساحة ومدينة دلهي المترامية الأطراف والتي يسكنها 20 مليون نسمة، ما أدى لتراجع مستوى الرؤية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه جرى تحويل وجهة 16 رحلة جوية وإلغاء أربع وتأجيل نحو 500 في دلهي. وقالت إنديجو، كبرى شركات الطيران الهندية من حيث القيمة السوقية، على تويتر: «تأثرت رحلاتنا جراء الضباب الكثيف وضعف الرؤية في المنطقة الشمالية».Volume 0%‏سينتهي هذا الإعلان خلال 11 

ونقلت حكومة مدينة دلهي كثيراً من المشردين إلى ملاجئ مؤقتة، لكن لا يزال عدد كبير منهم ينام في العراء. وقال كولديب سريفاستافا، الباحث الكبير في إدارة الأرصاد الجوية الهندية لرويترز: «بالنظر إلى متوسط درجات الحرارة في ديسمبر فإننا بصدد مواجهة أكثر شهر برودة في 119 عاماً».

في غضون ذلك، استمرت الأجواء شديدة البرودة في شمال بنغلاديش، حيث توفي ما لا يقل عن 50 شخصاً بسبب موجة البرد القارس التي تجتاح البلاد.

وفي باكستان، طلب رئيس الوزراء عمران خان من رئيسي وزراء إقليمي البنجاب وخيبر بختون خوا نقل المشردين إلى أماكن إيواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى