أخبار

الهند تستخدم تقنية التعرف على الوجه لفحص المتظاهرين مع تصاعد الاحتجاجات

بدأت الشرطة الهندية باستخدام تقنية التعرف على الوجه لفحص الحشود الضخمة في الوقت الذي تتصاعد فيه الاحتجاجات على قانون الجنسية الجديد القائم على أساس الدين، حسبما ذكرت صحيفة«إنديان إكسبريس» نقلا عن أشخاص لم تحدد هويتهم.

وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي اوردته وكالة بلومبيرغ امس، إنه تم استخدام هذه التقنية، التي تم الحصول عليها في الأصل عام 2018 للعثور على الاطفال المفقودين، لاول مرة في تجمع سياسي في 22 من الشهر الجاري، عندما دافع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بشدة عن القانون المثير للجدل في نيودلهي.

وبدأت الشرطة في العاصمة الهندية في تغذية التقنية بلقطات مصورة من الاحتجاجات المستمرة للتعرف على «المتظاهرين الذين يشاركون بشكل متواصل في الاحتجاجات والعناصر الغوغائية، وفقا للتقرير».

وفي سياق متصل، رفض رئيس وزراء ولاية أوتار براديش الهندية يوجي أديتياناث اتهامات من جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان بأن الشرطة ارتكبت انتهاكات خلال الاحتجاجات، ونسب الفضل لموقفه الصارم في إعادة الهدوء للشوارع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى