طقس

حزب بهارتيا جنتا يفقد شعبيته حتى في شمال الهند

الإعداد : عبد الحفيظ الندوي

حزب بهارتيا جنتا ومن لف لفه من الجبهة السياسية بدأ يفقد شعبيته في جهاركند وما جاورها من الولايات الشمالية وفقًا لاتجاهات نتائج الانتخابات المؤخرة في ولاية جهاركند، حيث فاز تحالف المؤتمر JMM-RJD بـ 47 مقعدًا حين حصل حزب بهاراتيا جنتا على 25 مقعدًا فقط.

هيمانت سورين (من مواليد 10 أغسطس 1975) هو رئيس الوزراء الحالي المعين في جهاركند وقد شغل أيضًا منصب رئيس وزراىها الخامس (13 يوليو 2013 – 28 ديسمبر 2014 ) لمدة لم تستغرق سنة
واضطر أن يستقيل المنصب لأسباب سياسية لا يعرفها إلا من له سابق معرفة عن جدول أعمال هذا الحزب الوطني المحاول لزعفرنة البلاد

وللسيد سورين شعبيته عن طريق حياته الذاتية الساذجة بدون تكلف وتأثيره الشخصي و حملة جبهته الانتخابية الموحدة هما من العوامل التي أدت هذه الولاية إلى اتخاذ قرار شعبي من استىصال حزبي هتلر و غيبلز الجديدين من هذه الولاية التي أصبحت تحاذي الجزء الجنوبي من بيهار في 15 نوفمبر عام 2000 م فقط،

تشارك الولاية حدودها مع ولاية بيهار من الشمال، أتر برديش و تشاتيسغد إلى الغرب، أوديشا إلى الجنوب، و بنغال الغربية إلى الشرق، ويقول المحللون السياسيون إن هذه الظاهرة لتمتد إلى تلك الولايات أيضا في أشهر معدودة.

مدينة رانشي هي العاصمة لجهاركند، بينما العاصمة الصناعية هي جمشيدبور ومعظم سكان هذه الولاية هم الأواىل الذين يعتزون بتراثهم المحترم لتعددية الأديان واللغات لعل هذا هو السبب السريع لانتخاب هيمانت سورين من جديد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى