طقس

مودي يحاول لطمأنة المسلمين في الهند

رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في نيودلهي، في 16 أغسطس/آب 2019.

قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأحد خلال تجمع في نيودلهي ” لا داعي أن يقلق المسلمون في الهند وأجدادهم أبناء وطننا الأم “، حيث أراد بذلك طمأنة المسلمين في ظل قلقهم من قانون المواطنة المعروف بالقانون الأسود العنصري، والذي أدى إلى اندلاع تظاهرات أسفرت عن مقتل ٢٣ شخصا منذ 11 ديسمبر ويعرض حكومته القومية الهندوسية لضغوط غير متوقعة من داخل وخارج الهند.


ووفقا للقانون الذي أقره البرلمان الهندي في 11 ديسمبر، سيمنح جميع اللاجئين من أفغانستان وبنغلادش وباكستان الجنسية الهندية باستثناء المسلمين. واتهم مودي حزب المؤتمر المعارض بـ “نشر شائعات مفادها أن جميع المسلمين سيتم إرسالهم إلى معسكرات اعتقال”، مضيفا “كل هذه الروايات عن معسكرات اعتقال ليست سوى أكاذيب”.

كما حاول مودي أن يلعب بمشاعر العوام كما فعل حين احتجت الهند ضد سياسة حكومته في قضية نزع قيمة العملات ، حيث قال : “اكرهوني إذا تريدون ولا تكرهوا الهند، واحرقوا شكلي ولا تحرقوا عربة مسكين” والذي وصفه معارضوه حيلة منه لتهدئة نيران الاحتجاجات المنتشرة في جميع أنحاء الهند ولإنقاذ حزبه من فقدان الحكم.

علما بأن المسلمين يشكلون 14 في المئة من تعداد سكان الهند أي نحو مئتي مليون شخص من 1,3 مليار،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى