طقس

علماء المسلمين يدعو الهند للتراجع عن قانون الجنسية العنصري

الاتحاد العالمي أكد في بيان أن قانون الجنسية الهندي “عنصري بامتياز ضد المسلمين وتترتب عليه جرائم الطرد القسري والكراهية”

"علماء المسلمين" يدعو الهند للتراجع عن قانون الجنسية: "عنصري بامتياز"

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الأحد، الحكومة الهندية إلى الالتزام بحقوق الإنسان، والتراجع عن قانون الجنسية الجديد وإجراءاته.

ووصف الاتحاد العالمي في بيان القانون الهندي المثير للجدل بأنه “قانون عنصري بامتياز ضد المسلمين، وتترتب عليها جرائم الطرد القسري والكراهية”.

وندد الاتحاد بشدة بقتل المتظاهرين السلميين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة، مشيدًا بـ”وقوف غير المسلمين مع إخوانهم المسلمين لتأكيد المصير المشترك”.

كما طالب الأمم المتحدة والمؤسسات الحقوقية والعالم الإسلامي بـ”الوقوف قانونيا واقتصاديا ضد هذا التوجه الخطير حتى ترجع الحكومة الهندية عن هذا القانون”.

في حين ارتفعت حصيلة ضحايا الاحتجاجات ضد قانون المواطنة المثير للجدل في الهند، إلى 23 قتيلا، حسب مسؤول محلي.

وقد أعرب الكثير من كبار القادة السياسيين والاجتماعيين في الهند وخارجها عن قلقهم حول مشروع القانون الذي يعد تمييزا ضد المسلمين وينتهك الدستور العلماني الهندي، وأدى إلى إثارة احتجاجات جماعية في أنحاء متفرقة من البلاد، ضد خطة استبعاد المسلمين البالغ عددهم نحو 200 مليون نسمة في الهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى