أخبار

أرونداتي روي عن قانون تعديل المواطنة: “نواجه التحدي الأكبر في تاريخ الهند منذ استقلالها”

الإعداد : جواد جمال 

طالبت الكاتبة أرونداتي روي يوم الإثنين مواطني الهند للوقوف ضد تنفيذ قانون تعديل المواطنة وسجل المواطنة الوطني، قائلة: “إن حكومة مودي  تكسر العمود الفقري لدستورنا وتأخذ التراب من تحت أقدامنا”.

كما ألقت الكاتبة باللوم على الحكومة في عملية إلغاء بعض العملات الهندية التي أدت إلى التباطؤ الاقتصادي بشكل غير مسبوق، حيث قالت في بيان بشأن الاحتجاجات على قانون تعديل المواطنة الجديد: “قبل ثلاث سنوات، وقفنا مطيعين في الطوابير أمام البنوك حين تم إلغاء العملات الرئيسية في البلاد، والتي كانت بمثابة سياسة كسرت عمود الاقتصاد الفقري للهند”.

في 8 نوفمبر 2016، أعلن رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي عن إلغاء تداول عملتين  رئيستين ( 500 و 1000) مع منح مهلة أقل من شهرين لاستبدال العملات الملغاة بالعملات الجديدة، مما أدى إلى عرقلة حياة الناس اليومية في كافة المجالات لعدة شهور. 

وسألت روي: “هل سنقف سمعا وطاعة كما وقفنا سابقا عند إلغاء العملات وهل نلتزم بهذا القانون الأسود الناتج عن سياسة الفاشية التي تشبه بشكل مخيف قوانين نورمبرغ للرايخ لعام 1935“؟. 

وأضافت : ”ستموت علمانية الهند للأبد إذا وافقنا على هذا القانون، وحاليا نواجه التحدي الأكبر في تاريخ الهند منذ استقلالها، فيجب علينا أن نقف ضد هذا القانون الأسود الذي سيقتل  أكبر دولة ديموقراطية في العالم!

وفي الوقت نفسه، قد اجتاحت الاحتجاجات ضد قانون تعديل المواطنة ووحشية الشرطة على الطلاب المتظاهرين في الجامعة الملية الاسلامية وجامعة عليكره الاسلامية في اليلة السابقة ولا تزال تنتشر روح هذه الاحتجاجات إلى عدة جامعات في جميع أنحاء الهند.

تعد سوزانا أرونداتي روي ناقدة سياسية صريحة ضد الحكومة التي يرئسها ناريندرا مودي. وهي كاتبة هندية وناشطة سياسية فازت بجائزة بوكر الأدبية سنة 1997 عن روايتها إله الأشياء الصغيرة، وفي عام 2002 فازت بجائزة لانان لحرية الثقافة. كما أنها أيضا كاتبة لاثنين من السيناريوهات وعدد من مجموعات من المقالات. كما هي معروفة لنشاطها للعدالة الاجتماعية والاقتصادية. ونشطت روي في مجال حقوق الإنسان والحفاظ على البيئة. وأصبحت كتبها أعلى مبيعاً بين الهنود وغيرهم على مستوى العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى