أخبار

راهول غاندي للطلاب المتظاهرين : يجب أن تكون “ساتياغراها” هي طريقة المقاومة ضد قانون تعديل المواطنة

نسيم حمزة

نيودلهي : طالب راهول غاندي، عضو في البرلمان الهندي ورئيس مؤتمر الوطن الهندي السابق، في رسالة موجهة إلى المتظاهرين المناهضين ضد قانون تعديل المواطنة ، بتبني “ساتياغراها” (Satyagraha) وذلك في ظل قرار الحكومة الهندية لتطبيق قانون تعديل المواطنة وسجل المواطنة الوطني.

كتب راهول على موقع تويتر يوم الاثنين “إن قانون تعديل المواطنة وسجل المواطنة الوطني هي أسلحة لاستقطاب جماعي أطلقها الفاشيون بهدف تدمير ديمقراطية الهند، وأعتقد أن أفضل طريقة للمقومة ضد هذه الأسلحة القذرة هو  تبني أسلوب ساتياغراها السلمي التي دعا إليها المهاتما غاندي ضد الحكم البريطاني في الهند”.

وأضاف “أقف في تضامن مع كل من يحتج بسلام ضد قانون تعديل المواطنة وسجل المواطنة الوطني في الهند”.

في وقت سابق، سجلت شقيقته والأمين العام لحزب المؤتمر الوطني بريانكا غاندي بقوة دعمها للحركة الطلابية.

ومن المثير للاهتمام، أن رسالة اللاعنف تأتي بعد يوم من تعرض جزء كبير من جنوب دلهي  لأعمال عنف غير مسبوقة، وإلقاء شرطة دلهي القبض على العديد من الطلاب من جامعة الميلية الإسلامية ، رغم أنهم صرحوا بأنهم ليسوا متورطين في أعمال العنف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى